• الثلاثاء, 22 سبتمبر 2020
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 01:32 ص مركز الراصد المصري للإعلام

.

كتب : د/ أحمد شريف

نعم .. لدينا سلبيات .. ومنّا من يؤجّجون الخلافات ، ويخطّطون لإحداث صراعات .. على مستوىَ أفراد وكيانات !

لسنا ملائكة - ولكننا - لدينا رموز ، وأغلبنا لهم في مجالات أعمالهم بصمات وإنجازات .. علىَ مستوىَ أفراد وكيانات .

..وتبقىَ السمة الغالبة - أنّنا القوّة الضاربة في كل مكان في العالم - تجد المصريين بالخارج .. لهم ظهور مميّز في كل المحافل ، ومواقف تُسجّل في تاريخ العلاقات الإنسانية ، بدون ضجيج إعلامي .

نعم - هذا ما رأيت .. حينما حضرت حفل مكتب الدفاع - بسفارة جمهورية مصر العربية بمناسبة عيد القوات المسلحة المصرية الذكرى 46 لانتصارات حرب أكتوبر المجيد بقصر الثقافة بحي السفارات الرياض .

ابتسامة الود من معالي السفير د. إيهاب عبدالحميد - القنصل العام لجمهورية مصر العربية بالرياض .

.. وحفاوة الترحيب من ملحق الدفاع العميد أركان حرب / ياسر العدوى - وحرمه المصون

.. وإحساس بالدفء والأمان في وسط كوكبة من رموز الجالية المصرية الذين أفتخر بهم

.. وشعور بالفرح والامتنان مع هذا الجمع الرسمي لوفود من أغلب بلدان العالم .. حضرت لتهنئة مصر بذكرىَ يوم العزّة والكرامة .

.. إنه الفخر بقيمة الوطن ، وقامة القيادة والشعب

.. إنّه اليقين الذي يملأ قلوب المصريين ( المغتربين )

.. إنّه انتفاء الشعور بالغُربة .. حينما تُعَرِّف عن نفسك بأنك مصري .. في أي مكان ، وتجد كل تقدير واحترام .. لأنّك تؤدي واجبك في عملك .. تعرف حقوقك .. وتسمو بأخلاقياتك ، وتظهر بصورة مُشرّفة لأبناء وطنك .. وتدرك إحساسك بمسؤولية أن تكون سفيراً لبلادك بأخلاقياتك وثقافتك وحفاظك على هويّتك

حينئذ - الموضوع سهل - في كل مكان - ليك أهل .

 


اترك تعليقك

Top