• الخميس, 13 أغسطس 2020
هكذا قال
الأحد 12 يوليو 2020 01:12 م داليا زردق

 

بقلم / رامي فؤاد 

 ظننت كثيراً أنني أري عدة جوانب من هذه الحياه التي أحياها مع من يحيوها ولكن حين مررت بالواقع أيقنت أنني مخطئ "

هكذا قال الشاعر لنفسه ،

اتعرفون أن الله خلق كل شئ بمقدار و هدف ، وأنا أري ايضاً ان كل شئ به رساله خفيه ليست هي نفسها عند كل منا ، فيمكن لشئ ما أن يبعث رسالات متعدده ومختلفه عن بعضها عند كل شخص .

 إني اري كل ما هو جميل في الحياه عندما اقرر أن اري كل ما هو جميل في الحياه " 

هكذا قال الشاعر لنفسه ،

تبدو الأشياء بصورتها في أعيننا  وتأخذ حجم نظرتنا إليها ، فإذا نظرنا بتشاؤم وجدناه وإذا نظرنا بتفاؤل وجدناه ايضاً والله يدعونا للتفاؤل يا اعزائي فلماذا نحن نستسلم للسلبيات 

إذا نظرنا حولنا جيداً بعين الباحث عن الخير فسنجد كل ما هو جميل و خيِّر فلدينا طبيعه و سماء و ارض وبحار و جبال خلقها الله لنا و سخرها فلماذا لا نجلس ونفكر ، لماذا علي سبيل المثال لا نصعد علي قمة جبل و ننظر إلي السماء من هذا الارتفاع ،

اليس من الممكن أن نجد رسالة ما كانت تنتظرنا ، وعلي سبيل المثال ايضاً لماذا لا نجلس أمام البحر متأملين ، اليس من الممكن أن نسمع صوتاً يأتي من اعماقنا يهمس داخلنا بما كنا في انتظاره ،
إنها رسالات الله يا اصدقائي فلا تغفلوها ولا تتكاسلوا في البحث عنها فالله في كل مكان يتجلي لنا  .

" الأدب فكره والحكمه تأتي من عند الله لمن يبحث و يُبحر في مياه روحه "

هكذا قال الشاعر لنفسه مُقاطعا تفكيره للمرة الأخيرة ،


اترك تعليقك

Top