• الخميس, 13 أغسطس 2020
السلطات المغربية تقرر وضع طنجة تحت الحجر الصحي
الاثنين 13 يوليو 2020 08:20 م علاء حلمي

قررت السلطات المغربية، الإثنين 13 يوليو 2020، تعليق خدمات النقل العمومي من وإلى مدينة طنجة (أقصى شمالي البلاد)؛ للحد من تفشي فيروس كورونا، وذلك بعد الكشف عن بؤرة إنتشار جديدة بالمدينة. 

من جانبها أعلنت وزارة الداخلية أن الإغلاق لا يشمل التنقل الخارجي فقط، فكل من يريد التنقل داخل المدينة عليه استصدار رخصة للتنقل الاستثنائي من السلطة المحلية، بحسب بيان نُشر الإثنين ونقلته الأناضول. 

قالت الداخلية المغربية إنها "قررت تشديد المراقبة؛ من أجل حث المواطنين على ملازمة منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وذلك عقب ظهور بؤرة جديدة لكورونا في المدينة".

وسجلت طنجة 2966 حالة، بنسبة 20% من مجمل عدد الإصابات في المغرب والتي تقدَّر بـ15 ألفاً، حسب إحصاءات وزارة الصحة.

بحسب تقارير إعلامية، عانت طنجة من  تسجيل عدد من الإصابات في بعض المصانع، وهو ما ساهم في رفع نسبة الإصابات بالمدينة.

يأتي ذلك في الوقت الذي قررت فيه السلطات المغربية تخفيف إجراءات الحجر الصحي بمختلف مناطق البلاد باستثناء 4 أقاليم (طنجة-أصيلة، ومراكش، والعرائش والقنيطرة)، منذ 25 يونيو.

ولكن الأحد الماضي، قررت السلطات فرض حجر صحي على مدينة آسفي (غرب)، إثر تسجيل نحو 500 إصابة، أغلبها في مصنع تعليب أسماك.

تحذير: من جانبها، شددت وزارة الصحة على ضرورة التقيد والالتزام الصارمَين بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، لتفادي خطر انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد تسجيل تزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة بمرض كورونا.

وأوضحت الوزارة، في بيان، الإثنين، أنه تم تسجيل هذا التزايد في حالات الوفيات والحالات الحرجة المرتبطة بكورونا خلال المرحلة الثانية من الرفع التدريجي لإجراءات الحجر الصحي، وذلك بسبب عدم الالتزام بالتدابير الوقائية التي توصي بها السلطات، من ارتداء إجباري للقناع، واحترام التباعد الجسدي. 

وأعلنت وزارة الصحة في بيان، تسجيل 3 وفيات بكورونا، و76 إصابة، وشفاء 393 مريضاً.

بهذه الحصيلة، ارتفع عدد الإصابات الإجمالي، حسب الوزارة، إلى 15 ألفاً و821 إصابة، بينها 235 وفاة، و12 ألفاً و676 حالة تعافٍ.


اترك تعليقك

Top