• الخميس, 13 أغسطس 2020
آية صوفيا وأحلام العثمانلي
الاثنين 13 يوليو 2020 05:52 م علاء سحلول

كتب : رامي علم الدين 

يحاول أردوغان أن يتلاعب بمشاعر المسلمين من خلال إعادة (آية صوفيا ) كمسجد بدلآ من متحف، ولكنه لن يستطع أن يخدع المسلمين المستنيرين طالما هناك 20 ألف صالة للرقص والعري، وعشرات الصالات للعب القمار، ومئات بيوت الدعارة، وحضوره لحفل زفاف رجل على رجل في مباركة لزواج المثليين في تركيا، وما زال يواصل الرئيس التركي تحديه الصارخ للقوانين الدولية وللسيادة الليبية، وأرسل وزير دفاعه التركي خلوصي آكار، ورئيس أركان الجيش التركي يشار جولر، إلى العاصمة الليبية طرابلس. كما واصل الرئيس التركي التشديد على استمرار التعاون مع حكومة السراج ،عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي المنتخب توجه إلى جنيف للإتفاق على فتح حساب جديد لإيرادات النفط الليبي خارج حساب البنك المركزي إلى حين تشكيل حكومة ليبية جديدة. 

أردوغان يدنس أرض طرابلس بسواعد ليبية للأسف بقيادة "السراج"، الشعب الليبى يدفع ثمن خيانة السراج، أردوغان يمنح وزير الدفاع حق تأديب المواطنين في ليبيا، حيث نصت اتفاقية بين تركيا والسراج تنص على : 

- يحق لأنقرة التدخل المباشر فى الأرض الليبية. 

ـ تأسيس قاعدة عسكرية. 

ـ حصانة للقوات التركية في ليبيا ضد أي ملاحقة وتسليم ملف المخابرات لحكومة الوفاق برئاسة خالد الشريف

ـ منح الضباط الأتراك في ليبيا صفة دبلوماسية لضمان حصانتهم. 

تشهد مدينة طرابلس الليبية خلال الفترة الأخيرة عروضًا عسكرية لاستعراض قوة بعض المليشيات التابعة للوفاق والتي يسعى "فتحي باشاغا" وزير داخلية الوفاق لحلهابناءً على طلب قيادة الأفريكوم، فبعد أن قامت مليشيا "أبوسليم" بقيادة "غنيوة الككلي" بعرض عسكري في شوارع المنطقة، وذلك لطرد المرتزقة السوريين الذين إتخذوا من "أبوسليم" موقعًا لهم، خرجت مليشيا "ثوار طرابلس" وباسمها الجديد " كتيبة 116" في عرض عسكري متوعدين بذلك قوة الردع الخاصة التابعة لباشاغا، ساد التهديد والوعيد بين القوي الكبرى في العاصمة الليبية طرابلس، فبعضهم تحالفوا مع قوة الردع "كتيبة301" والبعض الآخر إصطفوا ضد قوة الردع وباشاغا كمليشيا "البقرة" و"ثوار طرابلس" ..وسرية "عقبة" وسرية "دربي"، وسرية "المختار" التابعات إلى مجلس شورى بنغازي ودرنة .

 طرابلس وتحديدًا منطقة "جنزور" شهدت مواجهات عنيفة بين مليشيا "آل فكار" ومليشيا "فرسان جنزور" حيث قتل خلال هذه المواجهات 13 مسلح بالإضافة إلى إنفجار سيارة يقودها ثلاثة أشخاص أدت إلى مقتل أثنين وإصابة ثالث بمنطقة جنزور، الأمر الذي استدعى خروج باشا أغا وزير داخلية الوفاق بتصريح ذكر فيه : "حكومة الوفاق لم تستطع السيطرة على الجماعات المسلحة وبناء الدولة ".

«فورين بوليسي» الأمريكية: أردوغان يخوض "مغامرة خاسرة" في ليبيا، وصرح وزير خارجية المغرب: الوضع الأمني في ليبيا ينذر بالخطر في ظل وجود جماعات مسلحة خارجة عن السيطرة و ميليشيات وعناصر إرهابية، مصدر ليبي: الوزير التركي أبلغ رئيس المجلس الرئاسي بأن تركيا لديها ضوء أخضر من واشنطن للسيطرة علي منابع ومواني النفط في ليبيا، تركيا تحاول فرض شروط إستسلام عن طريق السيطرة على سرت و الجفرة وبعدها قبول إجراء الحوار السياسي،تركيا سيرت الشهر الماضي 75 رحلة جوية بين قواعد عسكرية تركية وبين مصراته نقلت خلالها عددا كبيرا من منظومات "كورال" للتشويش الإلكتروني ومنظومات "كوركوت" للدفاع الجوي المحمولة على عربات مجنزرة ومنظومات "هوك"، و100 دبابة نوع "إم-60" لتغطي المنطقة الممتدة من غرب سرت إلى منطقة وادي جارف جنوب غرب مدينة سرت.

كان المخطط أن تشن تركيا هجوم بري وبحري على سرت بالتزامن مع قيام البحرية التركية بمناورات بحرية وجوية تشمل تدريباً على تقدم أرضي وعمليات قصف بالصواريخ من البحر مع قيام القطع البحرية التركية بعمليات تشويش على منظومات الدفاع الجوي، إستخدام طائرات الدعم الإلكتروني والتشويش نوع "اواكس"دون إستخدام طائرات "اف-16"، 16000 من المرتزقة أرسلهم أردوغان إلي ليبيا تمنح تركيا كل مرتزق 2000 دولار شهرياً، أردوغان يخرق حظر الأمم المتحدة علي توريد السلاح، ورغم كل ماسبق ما زالت تعترف الأمم المتحدة بالوفاق كحكومة شرعية رغم تحولها لمحمية تركية على أرض الواقع.

التدخل التركي في ليبيا إلى أعاد إلى الواجهة التطلعات التوسّعية لأردوغان خصوصاً بعد توغله في سوريا والعراق وتهديداته لليونان، حددت مصر سرت والجفرة خطاً أحمر، تتدخل مصر لحسم الأمر لو تم تجاوزه، تفتح السيطرة عليها الطريق لإحكام القبضة على الموانئ النفطية في منطقة الهلال النفطي بشرق ليبيا والتي تضم أكبر مخزون من النفط الليبي، 

 قاعدة الجفرة الجوية يربطها بسرت طريق مفتوح بطول 300 كيلومتر، وتعد الجفرة من كبرى القواعد الجوية الليبية، وتتميز ببنيتها التحتية القوية، التي تم تحديثها لتستوعب أحدث الأسلحة، كما تشكّل غرفة عمليات رئيسية لقوات الجيش الوطني الليبي.

 التهديدات التركية لمصر لاشك أنها تتجاوز جغرافية ليبيا ، أنقرة تضع علي قمة أولوياتها إقامة حزاماً حول الأمن القومي المصري من أربع جهات: جنوباً عند مداخل البحر الأحمر ومنطقة المحيط الهندي من خلال القاعدة التركية في الصومال، وشرقاً في شمال سوريا والعراق، إضافة الى القاعدة التركية في قطر، وشمالاً بالتلويح باستخدام القوة العسكرية لإجبار الدول المشاركة في غاز المتوسط على التخلي عن حقوقها وغرباً عن طريق الإنتشار في ليبيا.

أردوغان لا يخفي نيته إنشاء قواعد عسكرية في مصراتة المدينة التي تربطها بتركيا علاقات خاصة لأسباب تاريخية وتحويل قاعدة الوطية الى قاعدة عسكرية تركية، بناء عليه يشكل الإنتشار التركي في منطقة الشرق الأوسط من الناحية الجيوإستراتيجية تهديداً للأمن القومي المصري،التحركات التركية تدخل في إطار مشروع أكبر يتعلق بـ"الوطن الأزرق" والتمدد داخل المتوسط للوصول الى الموارد الإقليمية 

 سقوط "الإخوان المسلمين" في مصر أفقد تركيا معبر مهم لتجارتها التي تعبرإلى أفريقيا فكان البديل تونس وليبيا حالياً.ويتمتع التمدد التركي في ليبيا والمنطقة عموماً بتأييد ملحوظ من الإسلاميين وقطاعات عربية عريضة تدغدغ مشاعرها دعاية العثمانيين الجدد القائمة على فكرة عودة الخلافة التي أسقطت وأن يكون التأييد لأردوغان هو تأييد للخليفة ونصرة للدين، على الجبهة الإعلامية التركية تلاحظ تعمداً لدفع الجمهور نحو التركيز على أزمة سد النهضة والتغاضي عن الأزمة الليبية وهو ما إعتبرناه محاولة لتصوير القاهرة أنها تتعمد تشتيت الإنتباه عن أزمة سد النهضة، مخطط أردوغان مفهوم تماماً، فمن أهم مكتسبات جيش مصر حالياً هو الإتجاه لتدعيم ترسانة الجيش بأحدث الأسلحة والغرامات والطيارات الحديثة وتنويع مصادر السلاح بعد أن ظل التسليح سابقاً حبيس بالكامل لتبعية واشنطن ماقبل 30/6 ، أفقد قواتنا المسلحة بالسابق الكثير من عناصر التفوق والقوة وحرمنا القدرة على المناورة السياسية لعقود طويلة إنتهت بحكمة وجرأة من خير أجناد الأرض. 


اترك تعليقك

Top