• الاثنين, 13 يوليو 2020
«ترعة المريوطية» من وكر للمجرمين إلى كورنيش سياحى
الأحد 28 يونيو 2020 06:24 ص عبد الموجود دسوقي

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار أن ترعة المريوطية تقع قرب أهم منطقة أثرية فى مصر الأهرامات وتؤدى إلى أهرامات دهشور الثلاث الفريدة «الهرم المنحنى، الهرم الأحمر والهرم الأسود».

وتشكل جزء من جبانة منف المسجلة تراث عالمى باليونسكو والتى تقع الى الشمال فى إتجاه القاهرة، وكذلك قرب المتحف المصرى الكبير ويرتادها السائحون من كل الجنسيات ومنذ أن أنشئ محور المريوطية منذ عشر سنوات تحولت إلى مقلب قمامة ومخلفات بناء مما جعلها هدفًا للمجرمين وقد حدثت بها عدة جرائم مما يعطى انطباعًا سيئًا ويشوه معالم وبانوراما أهم منطقة أثرية فى مصر.

وأضاف الدكتور ريحان، وفى ظل مناخ التطور والتطوير والإنجازات المستمرة منذ ان تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئاسة مصر منذ ست سنوات وتغيرت معالم الحياة بشكل شامل فى كل موقع بشكل غير مسبوق ومن هذا المنطلق تم تطوير ترعة المريوطية بكورنيش سياحى جمال بشكل سيبهر السياح حين عودتهم إلى مصر، كما انبهر بها كل المصريين.

قامت الدولة بتحويل 3 كم من امتداد الترعة القريب من شارع الهرم إلى ممشى سياحى وتزيين الكورنيش الجديد بأشجار الزينة وإضاءة حديثة غيرت من بانوراما المنطقة وسيكون لها تأثير إيجابى كبير على كل الحضور أثناء افتتاح المتحف المصرى الكبير من شخصيات عالمية سياسية ودبلوماسية وكبار العلماء وإعلاميين وكتاب السياحة البارزين دوليًا والمستثمرين ورجال الفكر والثقافة والفن مما سيسهم فى الترويج السياحى لمصر بشكل كبير.

كما قامت محافظة الجيزة بتغطية 200 م من الترعة والاستفادة منها في إنشاء مواقف سيارات سرفيس حضارية تتبع أحدث النظم الحديثة للقضاء على أى معوقات مرورية بالمنطقة وقد بلغت تكلفة تطوير الترعة 200 مليون جنيه وذلك باعتبارها أحد المداخل الرئيسية للمناطق الأثرية بالمحافظة وستقوم المحافظة بالتعاقد مع شركة أمن وصيانة للمحافظة على الموقع بعد تطويره والمتابعة المستمرة لضمان الحفاظ على الموقع ومظهره الحضارى الجديد.

 

 


اترك تعليقك

Advertise
Top